المعارضة التركية: أردوغان شكل عصابة من أجهزة الإستخبارات تكون مسؤولة أمامه فقط

وجهت المعارضة التركية إنتقادات حادة إلى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان متهمة إياه بمحاولة تشديد قبضته على أجهزة الأمن من خلال إقتراح قانون يقيد سلطات القضاء فيما يتعلق بالتحقيق مع مسؤولي الإستخبارات رفيعي المستوى وهو ما يعني أنه لن يكون بالإمكان استجواب وكالة الإستخبارات دون أذن من أردوغان. وقال كمال كيليجدار أوغلو زعيم حزب الشعب الجمهوري وهو حزب المعارضة الرئيس في تركيا، أنه ومن خلال تحديد وتقييد صلاحيات الدولة في التحقيق مع قادة الإستخبارات سيكون أردوغان قد شكل بشكل فعلي عصابة مسؤولة أمامه فقط عن تصرفاتها. وتساءل كيليجدار أوغلو هل سيسمح لأردوغان بإمتلاك السلطة لتشكيل عصابته بحيث أنها وإن كانت تخون البلاد لن يكون بالإمكان محاكمتها، مضيفاً أن أردوغان يمكنه أن يقول لعصابته أذهبوا وأقتلوا الرئيس وهذه إمكانية واردة. بدوره قال ديلفيت باهجيلي رئيس حزب الحركة الوطنية وهو ثالث حزب من حيث الأهمية في تركيا أنه سيرفض تمرير القانون مضيفاً أن رئيس جهاز الإستخبارات حقان فيدان والمسؤولين الآخرين يجب أن يقدموا للشهادة. وتعتبر هذه المسالة مثار نقاش وجدل حاد في البرلمان التركي وقد هيمنت بشكل كبير على وسائل الإعلام التركية وقالت أوميت بوينر رئيسة هيئة الأعمال النافذة توسياد أن المواطنين الأتراك يتابعون ببعض الرعب والكثير من القلق الصراع على السلطة والنفوذ في الدولة التركية. وكان مشروع القرار بشان تقييد صلاحيات القضاء في التحقيق مع أجهزة الإستخبارات قد صيغ على عجل بعد أن أستدعى المدعون العامون حقان الأسبوع الماضي وقام نواب من حزب أردوغان حزب العدالة والتنمية الحاكم بالدفع لتمريره في جلسة للجنة برلمانية مساء أمس وسيتم طرحها على البرلمان هذا الأسبوع.

بقلم بقلم رئيس التحرير 2/16/2012 11:27:00 م. قسم . You can أكتب تعليقا لاتقرأ وترحلRSS 2.0

فيديو الاسبوع

إخترنا لكم

2010 BlogNews Magazine. All Rights Reserved. - /تعريب وتطوير/شباب من أجل الجزائر